كيف ينخفض سعر البيتكوين

انخفاض البيتكوين من الأمور التي أثارت الكثير من المخاوف في سوق العملات الالكترونية، حيث عملت على التأثير السلبي في القيمة الكلية لسوق الكريبتو، ومن خلال ما يلي سنتعرف على أبرز الأسباب وراء انخفاض قيمة البيتكوين، وما هي النصائح لعدم التأثر بتلك الانخفاض.

قام أحد المحللين بتوضيح مجموعة من أهم الأسباب وراء انخفاض البيتكوين، والتي هي كالتالي:

  • انتشار فيروس كورونا المستجد جاء على رأس قائمة الأسباب التي أدت إلى تراجع البيتكوين وانخفاض قيمته، حيث أن التأثير جاء بشكل غير مباشر عبر انخفاض العمل في مجال التعدين والعملة الرقمية.
  • عودة ظهور القائمين على مشروع PlusToken، لكي يقوموا بتحريك ما معهم وما بحوزتهم من عملات الكترونية رقمية.
  • نشاط مشروع PlusToken بعد أن شهد حالة من الكساد من قبل، حيث تم اكتشاف أن هناك مجموعة من المحتالين قاموا بأرسال ما يقرب من 13000بيتكوين لاحداث خلط لجميع المعاملات وصعوبة ترقبها.

كيف يمكن الحفاظ على قيمة البيتكوين وعدم الخسارة حال انخفاضها

يمكن الالتزام ببعض الخطوات الهامة التي تتبع من أجل المحافظة على قيمة عملة البيتكوين الالكترونية، وعدم حدوث خسارة في حالة تعرضها للإنخفاض، وهي كالتالي:

  • العمل على تتبع كافة الأخبار الخاصة بالعملات الرقمية بشكل يومي، خصوصًا المتداولة في مختلف المواقع الاخبارية عالميًا.
  • الحرص على عدم شراء عملات مجهولة المصدر، أو المكان المسئول بشكل رسمي عن تطويرها.
  • عدم المغالاة في شراء العملات الرقمية، وعدم التفكير في تخزينها لمدة طويلة من الوقت إلا تحت دراسة كل النواحي التي تخصها بدقة متناهية.
  • ضرورة التعامل من خلال منصات موثوق بها، وتتمتع بتاريخ خصب وطويل في مجال تداول العملات الرقمية للشعور بالأمان الكامل.
  • بمجرد سماع الأخبار الغير مطمئنة عن أي عملة رقمية متداولة في الأسواق، يجب الانسحاب بشكل فوري لعدم التعرض لخسائر فادحة، فإن الخروج في وقت مبكر يجنبك الخسائر ويجعلها أقل ما يجب.
  • توخي الحذر والتريص في أخذ أي قرار بشأن شراء العملات، خصوصًا بعد سماع الأخبار المفرحة عنها، وذلك بعد التأكد تمامًا من صحة تلك الأنباء.
  • عدم المجاذفة باستثمار كل ما تملك من أموال في شراء العملات الرقمية البيتكوين، وذلك لعدم التعرض لأزمة اقتصادية فادحة في حالة حدوث هبوط مفاجئ في العملة.

معلومات هامة عن البيتكوين

البيتكوين عبارة عن أحد العملات الرقمية التي تم تأمينها عبر التشفير، والتي يمكن التعامل من خلالها بعيدا عن ولاية أحد السلطات المركزية، فقد تم نشأتها على يد ساتوشي ناكاموتو تلك الرجل الغامض الذي أنشأها سنة 2009، وقد تداولت في الأسواق لكي تستخدم في أغراض الدفع الغير متتبعة من قبل الحكومة، هذا بخلاف العملات الورقية.

مع بداية سنة 2010 بلغ سعر البيتكوين نحو 0,003 سنت للبيتكوين الواحد، ومع حلول شهر أكتوبر لسنة  سنت للبيتكوين الواحد، ومع حلول شهر أكتوبر لسنة 2017، شهدت ارتفاع كبير وصل إلى 4200 دولار أمريكي، ولكن مع مرور الوقت حدث انخفاض البيتكوين وتقلبات وتأرجح شبه يومي عن معدلاتها.

في حين ظهور المئات من العملات الأخرى، التي تمتلك الكثير من المميزات والتطبيقات الخاصة لكل منهم على حدة، ومن الجدير بالذكر أن بعض تلك العملات يمتلك قيمة عالية، إلا أن عملة البيتكوين ينافسها الكثير من الايثر والكاش بجانب الريبل والليتكوين والداش بصورة أقل.

بهذا نكون قد تعرفنا سويًا على انخفاض البيتكوين وما شهدته العملة من تقلبات وتأرجح طوال الفترة السابقة بسبب انتشار فيروس كورونا الذي كان من أهم العوامل التي أثرت بشكل أساسي في انخفاض العملة، نرجوا أن نكون قد أثرنا معلومات قيمة، لكم مننا جزيل الشكر.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.